تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

الاخبار أخبار الشركة

"المياه الوطنية "تعالج طفوحات الصرف الصحي في غليل وبغدادية جدة وعدد من أحيائها الأخرى المخدومة

نفذت شركة المياه الوطنية في محافظة جدة المرحلة الأولى من مشاريع برنامجها التشغيلي لرفع كفاءة شبكات الصرف الصحي القديمة؛ وذلك بتشغيلها مشروعين جديدين إضافيين لرفع وتحسين خدمات الشركة البيئية لعملائها في حيي غليل والبغدادية، بالإضافة لما تم استكماله خلال الأشهر الأربعة الماضية في أحياء السبيل، الشرفية، الهنداوية، والحمراء.

ويأتي ذلك في إطار رفع مستوى الخدمات العامة المقدمة للعملاء بجدة، ومواكبة قطاع توزيع المياه ممثلاِ بشركة المياه الوطنية لخطط التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030، وترجمة لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين بتوفير الرفاهية والخدمات للمواطنين، وذلك بمتابعة مستمرة من قبل سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وسمو نائبه.

وأوضح مدير عام خدمات المياه بمنطقة مكة المكرمة المهندس محمد بن صالح الغامدي، أن البرنامج يهدف لرفع كفاءة الشبكات في أكثر الأحياء تضرراً من طفوحات الصرف الصحي؛ بسبب أن الشبكات القائمة قديمة وتصاميمها وسعاتها لا تتلاءم مع الكثافة السكانية والبناء العمراني في هذه الأحياء. مؤكداً حرص القطاع عموماً والشركة خصوصاً على رفع مستوى الخدمات المقدمة للعملاء وإزالة الضرر عنهم.

وبينّ المهندس الغامدي أن البرنامج استهدف في أولى مراحله أحياء غليل وأجزاء من البغدادية، السبيل، الشرفية، الحمراء والهنداوية بجدة. بناءً على قاعدة بيانات الطفوحات والمسوح الميدانية والشكاوى الواردة من العملاء. لافتاً إلى أنهم قاموا بتدعيم خطوط الصرف الصحي القائمة وربطها بمناهل الصرف الصحي والأنفاق الجديدة الضخمة المنفذة بجنوب المحافظة، بالإضافة إلى إنشاء خطوط الطرد الجديدة لتصريف مياه الصرف الصحي وتوصيلها مباشرة بمحطات الرفع والأنفاق.

وأضاف:" يجري العمل حالياً على تصميم وتنفيذ مجموعة من الحلول لرفع كفاءة الشبكة التشغيلية، وعمل المنظومة التي ستستفيد منها أحياء أخرى مثل المنطقة التاريخية، بترومين، القريات، مدائن الفهد، والوزيرية وذلك خلال المرحلة الثانية للبرنامج في عام 2018م".

من جهته، أوضح مدير وحدة أعمال مدينة جدة المهندس محمد الزهراني، أن المشاريع المنفذة أسهمت بشكل كبير في رفع المعاناة عن المواطنين، وإيقاف الطفوحات داخل الأحياء المذكورة، والسيطرة على المنسوب المرتفع بالشبكة، والاستغناء عن عمليات النزح اليومي بالصهاريج، بالإضافة إلى انخفاض معدلات بلاغات طفوحات الصرف الصحي بنسب عالية قاربت الـ 80 في المئة في عموم الأحياء المستهدفة لهذه المرحلة، مما ساعد ذلك على خفض بلاغات الطفوحات بنسبة 20 في المئة في عموم محافظة جدة خلال الستة أشهر الماضية. مبيناً أن هذه المشاريع نُفذت في وقت قياسي لم يتجاوز 6 أشهر فقط من تعميد المقاولين، وبإشراف مباشر من كوادر الشركة المؤهلة، مؤكداً أن الشركة ماضية في تحسين ورفع مستوى خدمات الصرف الصحي بمحافظة جدة؛ من خلال حزمة مشاريع ستخدم مختلف أحياء المحافظة، وذلك بدعم من سمو المحافظ. مشيراً إلى أن جميع الأعمال والمشاريع تنفذ وفق المعايير العالمية المتبعة.